فوائد العرقسوس للتخسيس

فوائد العرقسوس للتخسيس | احصلي على قوام مثالي بطريقة طبيعية مجربة

العرقسوس ليس مجرد مشروب رمضاني فقط، بل إنه استخدم طبياً منذ قديم الأزل، حيث دخل في تجهيز العديد من الوصفات الطبية، ومن أهمها الوصفات الخاصة بالتخسيس، حيث تعددت فوائد العرقسوس للتخسيس وفقدان الوزن الزائد، وعلى الرغم من إنه نبات عشبي طبيعي، إلا أن الإكثار منه أو استخدامه الخاطئ، يظهر له أثار جانبية، فهيا بنا نتكلم باستفاضة في موضوعنا التالي عن فوائده وأضراره الجانبية. 

فوائد العرقسوس للتخسيس

يحتوي العرقسوس على العديد من العناصر الغذائية، التي تعد الخيار الأمثل للتخسيس، وترفع من قيمة العرقسوس، وتزيد من فوائده ومن أهم تلك الفوائد ما يلي:

زيادة الشعور بالشبع

يحتوي العرقسوس على نسبة عالية من الألياف الغذائية، التي يؤدي تناولها لزيادة الشعور بالشبع، مع التقليل في كمية السعرات الحرارية المتناولة، بالإضافة إلى طعم العرقسوس اللاذع، والنفاذ، فيعمل على قفل الشهية، ويترتب عليه التقليل في تناول الطعام، على الرغم من ذلك يجب المتابعة الصحية مع الطبيب، للعمل على إعداد نظام غذائي متكافئ، والإكثار من ممارسة الرياضة، إلى جانب العرقسوس للوصول إلى الوزن المطلوب.

تقليل كتلة الدهون في الجسم

تناول العرقسوس بانتظام يعمل على تخفيض نسبة هرمون الألدوستيرون، الذي يتحكم في نسبة الصوديوم والماء في الجسم، وهذا ما يجعل الجسم يظهر زائد عن الطبيعي، كما يعمل أيضًا على تقليل كتلة الدهون في الجسم، وهذا هو الغرض الأمثل من التخسيس، هو التخلص من قدر كبير من الدهون، وترك مجال للعضلات لتنمو، وبالتالي زيادة نسبة السوائل في الجسم أيضًا، وأثبتت الدراسات أن تناول 3.5 جرام من العرقسوس يومياً يعمل على فقد 4% من دهون الجسم.

زيادة التمثيل الغذائي في الجسم

من أحد أهم فوائد العرقسوس للتخسيس، هى عمله كمحفز لعملية التمثيل الغذائي، مما يرفع معدل حرق الجسم، وعند الدخول في سن اليأس، يتناقص إنتاج هرمون الإستروجين، حيث يسيطر على السمنة الزائدة التي قد تنتج عن ذلك، نظراً لاحتواء العرقسوس على مواد غذائية تشبه في عملها عمل هرمون الاستروجين، وعند القيام بنظام غذائي عالي الدهون، يسيطر أيضًا العرقسوس على السمنة الناتجة عنه.

تقليل الرغبة في السكر وموازنة جلوكوز الدم

عندما يبدأ الأشخاص الدخول في مرحلة إنقاص الوزن، يبدأ مستوى السكر في الدم بالانخفاض، ويصبح لدى الإنسان رغبة ملحة في الحصول على السكر مهما كانت طريقة الحصول عليه، ولكن مضغ جذور من العرقسوس، تعمل على تحجيم الجلوكوز، مما يؤدي إلى انتظام مستويات السكر في الدم، والسيطرة على تلك الرغبة الناتجة عن تقلب مستويات السكر، حيث أثبتت الدراسات إنه أكثر حلاوة من السكر 50 مرة.

مخاطر العرقسوس عند الاستخدام الخاطئ

مخاطر العرقسوس عند الاستخدام الخاطئ

على الرغم من نتائج المثالية للعرقسوس في مجال التخسيس، إلا أن الإفراط في استخدامه قد يؤدي إلى خطر التعرض للإصابة بمضاعفات خطيرة ومنها الحالات الآتية:

  • قد يؤدي عدم الحظر عند استخدام العرقسوس، واستخدامه بكميات كبيرة إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • إصابة القلب بمضاعفات، منها عدم انتظام ضربات القلب، فشل القلب الاحتقاني.
  • نتيجة لتشابه تأثير العرقسوس للإستروجين في الجسم، قد ينتج عنه تزايد حالات الحساسية للهرمونات، مثل سرطان الثدي، سرطان المبيض، الأورام الليفية في الرحم.
  • استخدام العرقسوس بشكل مفرط أثناء الحمل قد يؤدي إلى ولادة مبكرة، إجهاض في بعض الحالات لقدر الله.
  • يقلل الرغبة الجنسية لدى الذكور، نتيجة تأثيره على هرمون التستوستيرون.
  • قد يتفاعل مع بعض الأدوية، فينتج عن ذلك اختلال مستوى البوتاسيوم في الجسم، بشكل ملحوظ وخطر.
  • ينتج عن الاستخدام الغير مدروس للعرقسوس إلى التأثير على هرمون الكورتيزول، نتيجة تفاعله مع الستيروئيدات القشرية، فيؤثر ذلك إدراك الجسم للإجهاد.
  • يؤثر على مدرات البول بشكل سلبي.

شاهد المزيد